ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

آخر 10 مشاركات : طاهر الاحسائي يا ناس حالي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 12 - الوقت: 02:07 AM - التاريخ: 02-25-2020)           »          عيسى الاحسائي على طريق الدعيه (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 8 - الوقت: 02:06 AM - التاريخ: 02-25-2020)           »          عيسى الاحسائي -الهوى ما هو غصيبة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 8 - الوقت: 02:06 AM - التاريخ: 02-25-2020)           »          فيديو عيسى الاحسائي - موال + الزين بينت رسومه ياعلي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 9 - الوقت: 02:04 AM - التاريخ: 02-25-2020)           »          جسم زوجتك من حقنا كلنا نشوفه (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 98 - الوقت: 03:11 AM - التاريخ: 02-17-2020)           »          دقت أجراس الساعه معلنة وصول الغاليه عيونك دنيتي للالفيه الاولى (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 92 - الوقت: 02:58 AM - التاريخ: 02-17-2020)           »          عيونك وطن مالي عن سماها (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 163 - الوقت: 02:54 AM - التاريخ: 02-15-2020)           »          فساتين راقيه من تصميم طوني شعيا موضة 2019 (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 70 - الوقت: 03:47 PM - التاريخ: 02-05-2020)           »          فساتين نسائية للسهرة لاملك قلبك حبيبى (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 61 - الوقت: 03:46 PM - التاريخ: 02-05-2020)           »          كل مايجول بخاطري لا اميرتي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 35 - الوقت: 12:48 AM - التاريخ: 02-02-2020)

 

 

 

     
   
     
{ اطلب لوكك من مملكة خواطر العشاق  )
   
     
 
فعاليات مملكة خواطر العشاق
 
 

 
     


مملكة حكايات وقصص يمنع المنقول قسم تأليف القصص والروايات الحصريه بقلم العضو

Like Tree2Likes
  • 2 Post By خواطر العشاق
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-01-2019, 07:46 AM   #1


الصورة الرمزية ندى

?  عضويتي » 46
?  جيت فيذا » Sep 2019
?  آخر حضور » 10-24-2019 (10:29 AM)
? آبدآعاتي » 216
?  حاليآ في » العراق
? دولتي الحبيبه » دولتى الحبيبه   Iraq
? جنسي  »  Female
? القسم المفضل  » ?
? العمر  » سنة
? الحالة الاجتماعية  » اعزب ?
?  التقييم »
? مشروبى المفضل  » مشروبى المفضل   7up
? قناتك المفضلة  » قناتك المفضلة NGA
? ناديك المفضل  » ناديك المفضل  ahli
 
مزاجي:
?

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

?

My twitter

ندى غير متواجد حالياً

37 قصص غير منقولة



هذه قطعة سردية لمشهد فليم مرأي مدته دقيقتان قمت بتحويله لمشهد طباعي
أرجو ان لايكون مخالف للقوانين 😊


خطوات متثاقلة تحاول ان تسابق*اكوام الثلوج الذي تسحب اقدامهم اليها.
أنفاس متعبة تلهث بأعياء .*نظرات تحوم حول المكان عن بصيص أمل لمبتغاهم .
صرخات تتعالى* بأسم "سارة"* لكن كل صيحاتهم تعود اليهم دون جدوى .* وقفوا عند عدت جذوع* أشجاراً يابسة يستجمعون قواهم وأنفاسهم* التي تبددت وهم يبحثون عنها . تمتم*هان بتعب محاولاً أعطاء املاً لنفسه بأيجادها* " هنا "* كل واحد منهم ينظر إلى اتجاه حتى لمحت ماني شيئاً واشارت به بأصبعها لتقول* " ياللهي " هناك "* اللتفتوا اليها* مرعوبين مماتفعل .
فصرخت الأخرة وتجمد الدم بعروقها لرؤيتها لصديقتها تضرب الجليد بيديها** لتغرق نفسها بهذه البحيرة المتجمدة** قائلة .
"ياللهي سارة "وبعدها بدأت الأصوات تتزايد بأسمها صاح* فان بصوت مرعوب "سارة أرجوكي* ماذا تفعلين "
هرعوا جميعاً محاولين للوصول اليها . حتى تتوقف عما تفعله .لكن لم يكن الجليد قوي بما فيه الكفاية* ليساعدهم على العبور . فقد تزعزع وتفطر تحت اقدامهم* وحال بينهم وبينها . قطع آخر امل بالوصول اليها* . لكن هي لم تهتم .لم تتوقف .* لازالت تتابع ضرباتها حتى* تحفر قبرها بيديها الصغيرتين التي جمدهما البرد . وتنهي حياتها بكل برودة كهذا الجو القارس . تابع أصدقائها توسلاتهم ورجائهم أن تعدل عن قرارها قبل إن تهلك نفسها . لكن ندائاتهم باتت هبائاً منثوراً تبخر في الهواء . أو ربما هي من اغلقت أذنيها*حتى لا تسمع شيء* . فقط ما يمليه عليه عقلها اللاواعي
"سارة أرجوكي " صاحت ليسا* تحاول جذب انتباهها بصوتها الأجش والمتوسل . اللتفت اليهم* سارة* بعد أن زفرت بأسى معلنة أنها أنهت مهمتها** كانت كمن يقف على منصة أعدام .* ينتظر الجلاد ان يقبض حياته بحبل معلق* . عينييها* التي تنظر الى الفراغ.* وجهها الشاحب . ابتسامتها الحزينة .كل شيء بها كان* يريد أن ينطق أن يقول اشياء كثيرة لكن الكلام صمت كصمت* المقابر بدت كمن تحتظر . تقف على قدميها.* تحاول جاهدة أن لا تنفلت* أبتسامتها* لتتحول إلى بكاء وأنين.،* أكملت ليسا ظنن منها أنها قد تتراجع. " كلنا معكِ ولن تنرككٍ "
مدت ابتسامتها الحزينة اكثر*بشفتيها المرتجفتين . وكأن كلمات ليسا قد اخترقت ذلك الحاجز الذي غطا على قلبها . وجعلها تظن أن لا احد لها . لا احد معها سوى خيباتها والآمها التي عزلتها عنهم .* لكن فات الأوان وقعت في البحيرة* نجح القدر بأتخاذ دور الجلاد
ليقطع الحبل بفأسه الكبير والمسنن وركل الجليد الذي*تقف عليه لتهوي بالمح البصر وتختفى في حفرة الجليد* . صرخة واحد بزمن واحد انطلقت من افواههم* لتبدأ اقدامهم بالجري دون وعيي، ولا خوف من تهشم الأرض* تحتهم* ويغرقوا هم ايظن لكن لم يقدرو على أن ينظروا لموت صديقتهم ولا يفعلون شيء . ربما هي اختارت أن تنهي حياتها هاكذا لكن هم لن يختاروا أن*
يبقوا متكتفين دون حراك .* سبقهم فان ورمى* بنفسه على رذاذ* الثلج عله يمسك بها . أو أن يجد لها اثراً . "ليست هنا " قالها وهو يحرك عينيه بكل اتجاه في الحفرة* ويطمع أن يلمحها*. قال الأخر بنبرة أمر " لنبحث عنها "* بدؤو يبحثون عنها* بأيديهم ويركلون* بأقدامهم* كمن يبحث عن أبرى بكومة قش .لكن هذا ليس قش هذا جليد قارص يجمد جسدها خلال ثوانً إلم يسرعوا كل ثانية تمر تأخذ من جسد سارة قوتها " إنها هنا ، إنها هنا " صاح فان وكأن بعض الأمل دافئ أُشعل في هذا الجو القارص . اجتمعوا حوله* وهم يلهثون وباد على وجوههم الأرهاق والتعب* . ضرب فان بيده الجليد ضربة . وآخرى . وآخرى . وآخرى* لعله يحطم هذا الجليد الذي يبعده عن صديقته . لكن هذا الجليد* كان قاسياً متحجراً كأنه جلمود يأبى أن يكسر . حاول ،وحاول* بكل قوته حتى اختلط الدم بالجليد . كان المفروض أن يحطم هوالجليد . لكن حدث العكس هي معركة خاسرة كل تلك اللكمات* على وجه الأرض لم تأتي بنتيجة غير . تكسير أصابعه . مع ذلك بقي يحاول محاولاته الفاشلة،
في الأسفل قد جمد الماء حواسها لم تعد* تشعر بشيء وكأنها احبت الأستسلام . احبت هذا الشعور أن تغرق . دون الم ، دون خوف ، دون مقاومة هذا ماأرادته فعلاً موتً رحيم تخرج روحها* بسلام رويداً رويداً امامها هاكذا كان حلمها . ليضهر لها الواقع على شكل شبح يريد الأمساك بها . هنا صرخت وليعود لها تلك الأحاسيس مزيج من الخوف والألم والصراع للنجات .على صوت صرختها* ضرب فان الجليد بكفيه على شكل مطرقة كسرت الجليد الذي* استنزف* دماؤء و عضامه المهشمة . أنزل يده في الحفرة* لتصرخ جميع حواسه بألماً فضيع لكنه حبس المه داخله كل ماكان يهمه هو أنقاذ سارة*.* أمسك بها* ليسحبها خارج الماء . ووضع اذنه على فمها ليتأكد من أنها لم تمت وبدأ يضغط على صدرها لتخرج تلك المياه التي بتلعتها داخل البحيرة* لكن ذلك لم يجدي نفعاً . لم يجعلها تخرج أي شيء .ثم جرب التنفس الأصطناعي وضغط أكثر من مرة لتصحو* لم ييأس كما فعل أصدقائه الذين فقدوا الأمل بنجاتها* . لتصرخ ماني بقهر " يالهي ساعدونا " وماذا تجدي الصرخات لاشيء* سوى تضيع الوقت . وقفوا عاجزين امامها بين ما فان يحاول* جاهداً لأنقاذها* . أخرجت بعض المياه التي ابتلعتها* لتشهق بقوة .
ويشهق معها البقية وكأنها لم تعد روحها* للحياة فقط، بالأعادت اليهم أرواحهم التي غابت عن أجسادهم حزناً عليها* ابتسم وجه فان بسعادة وأنطلقت ضحكة مليئة بالحياة لرجوعها الى وعيها . لكن لم تكن بخير فقد تجمدت أعضاؤها نتيجة البرد فلم يضيعوا الوقت بالكلام حملها سريعاً بين يديه متجهين الى سيارتهم ....

النهاية .**





رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة






vbulletin
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
تذكير الصلاة عماد الدين  
   
||

Content Relevant URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79