ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

آخر 10 مشاركات : صهيب الرومـي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 9 - الوقت: 04:51 PM - التاريخ: 09-15-2021)           »          وفي انفسكم افلا تبصرون (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 11 - الوقت: 04:51 PM - التاريخ: 09-15-2021)           »          لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلا تَكْتُمُونَهُ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 11 - الوقت: 04:51 PM - التاريخ: 09-15-2021)           »          النصاب الذي تجب فيه الزكاة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 10 - الوقت: 04:50 PM - التاريخ: 09-15-2021)           »          شكر النعمة وكفرها (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 9 - الوقت: 04:50 PM - التاريخ: 09-15-2021)           »          الدنيا دار ابتلاء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 8 - الوقت: 04:49 PM - التاريخ: 09-15-2021)           »          من لطف الله ورحمته (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 8 - الوقت: 04:49 PM - التاريخ: 09-15-2021)           »          وقفت تسجيل الخروج (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 17 - الوقت: 04:42 PM - التاريخ: 09-15-2021)           »          يابيوت الشعر جودي (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 18 - الوقت: 04:41 PM - التاريخ: 09-15-2021)           »          ثمان سنين (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 24 - الوقت: 04:41 PM - التاريخ: 09-15-2021)

 

 
   
{ اعلانات مملكة خواطر العشاق ) ~
 
 
اطلب توقيعك من خواطر العشاق المصممة قمر ديزاين  
   
 
   
فعاليات مملكة خواطر العشاق
 
 
مسابقة الرقم السعيد
جرب ادخال آخر 4 ارقام فقد تفوز بجائزة المنتدى إذا كانت الارقام صحيحة


مملكة نفحات اسلاميه خاص بالدين الاسلامي مذهب اهل السنه والجماعة

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 06-18-2021, 09:23 AM
ريمان الكون غير متواجد حالياً
Oman     Female
 عضويتي » 141
 جيت فيذا » May 2021
 آخر حضور » 09-12-2021 (09:24 AM)
 فترةالاقامة » 118يوم
  النشاط اليومي » 111
مواضيعي »
الردود »
عددمشاركاتي » 131
تلقيت إعجاب »
إعجاب مرسله » 3
 الاقامه »
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتى الحبيبهOman
جنسي  »  Female
العمر  » سنة
الحالة الاجتماعية  » اعزب
 التقييم » ريمان الكون is a jewel in the roughريمان الكون is a jewel in the roughريمان الكون is a jewel in the roughريمان الكون is a jewel in the rough
مشروبى المفضل  » مشروبى المفضل bepsi
الشوكولاته المفضله  » الشوكولاته المفضله galaxy
قناتك المفضلة  » قناتك المفضلةaction
ناديك المفضل  » ناديك المفضلahli
 
مزاجي:
افتراضي كيفية الخشوع في الصلاة



كيفية الخشوع في الصلاة الأمور التي تُعين المسلم على تحقيق الخشوع في الصلاة كثيرة، ومنها ما يأتي:[١] Volume 0% ‏سينتهي هذا الإعلان خلال 13 يبتعد عن حديث النفس، والتفكير في أمور الدنيا، ويركّز تفكيره في صلاته. ينظر إلى موضع سجوده وهو قائم، وينظر إلى حِجره وهو جالس، ولا ينظر إلى السماء عندما يدعو الله. يرتدي الملابس التي لا تُلهيه عن الخشوع في الصلاة، ويُفَضَّل لبس البياض؛ لما ثبت بالحديث عن عائشة -رضي الله عنها- أنّها قالت: (أنَّ النبيَّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- صَلَّى في خَمِيصَةٍ لَهَا أَعْلَامٌ، فَقالَ: شَغَلَتْنِي أَعْلَامُ هذِه، اذْهَبُوا بهَا إلى أَبِي جَهْمٍ وأْتُونِي بأَنْبِجَانِيَّةٍ).[٢] يقلّل من الحركة والالتفات أثناء صلاته، ولا يرفع كُمّه، ولا يتقصّد الإتيان بالأمور المباحة في الصلاة. يكشف وجهه أثناء الصلاة، إذْ تُكره الصلاة باللِّثام. يقرأ ما تيسّر له من القرآن، ولا يَعُدّ آيات القرآن التي يقرؤها؛ لأنّ ذلك يُؤثّر في خشوعه. يضع أمامه حاجزاً يمنعه من مشاهدة شيء يلهيه، أو مرور شيء يؤذيه، أو أن يقترب من حائط، أو سارية، أو يرسم خطّاً، وإذا كان في مسجد فعليه أن يقترب من محرابه، وهذا ما يُعرَف شرعاً بالسترة*. يتدبّر في معاني آيات القرآن الكريم التي يقرؤها في الصلاة، لا سيّما تدبُّر سورة الفاتحة؛ وذلك لأنّ آيات القرآن الكريم تشتمل على موضوعات، كالجنّة، والنار، والموت، ويوم القيامة، وغيرها من الموضوعات التي من شأنها أن تحرّك قلب المؤمن، وتزيده خشوعاً، ودليل ذلك قوله -تعالى-: (لَوْ أَنزَلْنَا هَـذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّـهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ).[٣] يتذلّل المُصلّي لله -تعالى- أثناء ركوعه؛ ابتداءً من هيئة الخشوع؛ من انحناء الظهر والجبهة، ثمّ التفكُّر في عَظَمة الله -تعالى-، وملكوته، وسُلطانه، وكبريائه، وفي المقابل تقصير المُصلّي، وذنبه، وفقره إلى الله -تعالى-، فيقرأ من أدعية الركوع: (اللَّهُمَّ لكَ رَكَعْتُ، وَبِكَ آمَنْتُ، وَلَكَ أَسْلَمْتُ، خَشَعَ لكَ سَمْعِي، وَبَصَرِي، وَمُخِّي، وَعَظْمِي، وَعَصَبِي)،[٤] وعند رفعه من الركوع يقول: "سمع الله لمن حمده"، ويتفكّر في أنّه مهما حمد الله -تعالى- فلن يُؤدّي شكر النعم الكثيرة، وهذا يزيد من خشوعه. يستحضر المُصلّي قُربه من الله -تعالى- أثناء سجوده؛ لقول النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم: (أقربُ ما يكونُ العبدُ من ربِّه و هو ساجدٌ، فأكثروا الدعاءَ)؛[٥] فهو موضع استجابة الدعاء، ورفع الدرجات، ومغفرة الذنوب. يستحضر المُصلّي معنى التشهُّد؛ لما يشتمل عليه من معانٍ عظيمة؛ من السلام، وإلقاء التحية على ربّ الوجود، وعلى رسوله الكريم، وعلى عباده الصالحين.[٦] فضل الخشوع في الصلاة إنّ من أهمّ العبادات التي تُعين على تحصيل الخشوع لله تعالى هي الصلاة؛ فإذا فرّغ المصلي قلبه لها، وآثرها على ما سواها حقّق لذّة الخشوع والانكسار بين يدي الله، يقول ابن القيم -رحمه الله-: "وأجمع العارفون على أنّ الخشوع محله القلب، وثمرته على الجوارح، وهي تظهره"، والخشوع في الصلاة صفة المؤمنين، وهي سببٌ في نيل الفوز والفلاح في الدنيا والآخرة، قال تعالى: (قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ)،[٧] والخشوع دليلٌ على صلاحِ حالِ العبد وطهارةِ قلبه، وهو كذلك مظهرٌ من مظاهر الإيمان التي تترك أثرها على سلوك العبد وعلاقته بالخالق والمخلوق، ورقّة القلب التي تعدُّ أثراً من آثار الخشوع والانكسار لله سببٌ للنّجاة من النّار؛ ففي الحديث عن النبي -صلى الله عليه وسلم-: (عَينانِ لا تمسُّهما النَّارُ: عينٌ بَكَت من خشيةِ اللَّهِ، وعَينٌ باتت تحرُسُ في سبيلِ اللَّهِ).[٨][٩] مسائل فقهية مُتعلّقة بالخشوع في الصلاة حُكم الصلاة التي لا خشوع فيها اتّفق جمهور أهل العلم على أنّ الخشوع في الصلاة سنّة مؤكّدة،[١٠] ومال بعض أهل العلم إلى أنّ الخشوع في الصلاة واجبٌ تبطل الصلاة بتركه، واستدلّ جمهور أهل العلم على عدم بطلان صلاة مَن يتفكّر بأمر من أمور الدنيا بما صحّ عن النبي –عليه السلام- ورواه أنس بن مالك -رضي الله عنه- قوله: (كانَ قِرَامٌ لِعَائِشَةَ سَتَرَتْ به جَانِبَ بَيْتِهَا، فَقَالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: أمِيطِي عَنَّا قِرَامَكِ هذا، فإنَّه لا تَزَالُ تَصَاوِيرُهُ تَعْرِضُ في صَلَاتِي)،[١١][١٢]فالخشوع في الصلاة يمثّل روحها، وبه يتحقّق كمال الصلاة، إلّا أنّ تركه لا يتطلّب من المُصلّي إعادة الصلاة؛ لأنّه ليس شرطاً لصحّتها عند جمهور العلماء، علماً أنّ الصلاة التي لا خشوع فيها أجرها ناقص.[١٣] حكم التغميض ورفع البصر إلى الأعلى في الصلاة اتّفق الفقهاء على كراهة رفع البصر إلى السماء في أثناء الصلاة؛ لحديث النبي -صلى الله عليه وسلم-: (ما بال أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء في صلاتهم؟! فاشتد قوله في ذلك)،[١٤] وذهب المالكية إلى أنّه لا يُكرَه النظر إلى السماء في حال قصد التفكُّر والموعظة وأخذ العِبرة من آيات السماء،[١٥] أمّا بالنسبة إلى تغميض العينين في الصلاة، فإنّه مكروه كراهةً تنزيهيّة؛ لأنّ المسلم مأمور أن ينظر إلى موضع سجوده أثناء صلاته، وإذا أغمض عينيه فإنّه سيُفوّت هذه السُنّة، ولكن يجوز له أن يغمض عينيه في حال خوفه من وقوع بصره على ما يشغله.[١٦] حُكم البكاء في الصلاة إن لأهل العلم في هذه المسألة عدّة أقوال، وخلاصتها فيما يأتي:[١٧] الحنفية: قسّموا حكم البكاء في الصلاة بحسب سببه، على النحو الآتي: البكاء بسبب ألم يشعر به الإنسان، أو مصيبة أصابته، وفي هذه الحالة تفسدُ الصلاة. البكاء بسبب التفكُّر في الجنة والنار أو غيرها ممّا يُبكي الإنسان؛ من شدّة الخشوع لله -تعالى-، وفي هذه الحالة لا تفسد الصلاة؛ لأنّ البكاء يدخل في باب التسبيح والدعاء. المالكية: قسّموا البكاء في الصلاة بحسب خروج الصوت، كما يأتي: البكاء بصوت؛ إن كان باختيار المُصلّي، فإنّه يُبطل صلاته بغضّ النظر عن سببه؛ سواء كان لمصيبة، أو لخشوع، إلّا أنّه إذا كان بغير اختيار منه، كمن غلبه البكاء خشوعاً لله، فلا تبطل صلاته، وإن غلبه البكاء من غير خشوع، فإنّ صلاته تبطل. البكاء بدون صوت، فإنّه لا يبطل الصلاة إن كان بدون اختيار حتى لو كان كثيراً، أمّا إذا كان بالاختيار فقد اشترطوا عدم كثرته. الشافعية: لهم في مسألة البكاء في الصلاة رأيان، كما يأتي: إن ظهر في البكاء حرفان زائدان عن القراءة، فإنّ الصلاة تبطل؛ لحصول أمر ينافي ما فيها، حتى لو كان سبب البكاء الخوف من الآخرة. إن ظهر في البكاء حرفان زائدان، فإنّ الصلاة لا تبطل؛ لأنّ النطق بحرفين أثناء البكاء لا يُسمّى كلاماً في اللغة، ولا يفهم السامع منه شيئاً فهو كالصوت المُجرّد. الحنابلة: ذهبوا إلى أنّ البكاء في الصلاة حتى وإن ظهر منه حرفان زائدان أو تأوّه لا يُبطلها، ويكون كالذكر فيها، واشترط بعضهم أن يكون ذلك قد غلب المُصلّي، فإن لم يغلبه فإنّها تبطل، وكذلك حُكمه إن لم يكن بكاءً من خشية الله. حكم التفكير في غير الصلاة في الصلاة نُقِل الإجماع على أنّ الصلاة تصحّ إن حصل فيها تفكير، واشتغل القلب بغيرها، واستدلّ عليه من قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (عن عائشةَ قالَت: صلَّى رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ- في خَميصةٍ لَها أعلامٌ فقالَ شَغلَتني أعلامُ هذِهِ اذْهبوا بِها إلى أبي جَهمٍ وأتوني بأنبَجانيَّتِهِ)،[١٨] إلّا أنّ أجرها ينقص، ويختلّ تمامها، ولكن إذا شغل التفكير المُصلّي بحيث لا يعرف ما صلّى، فقد اختلف العلماء في بطلان الصلاة في هذه الحالة؛ فقال بعضهم تصحّ الصلاة حتى مع حصول التفكُّر في بعضها، واستدلّوا بقول رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- الآنف الذكر، وقال بعضهم إنّ الصلاة التي يتعمّد المُصلّي التفكير فيها لا تُجزئ، وتجب على المُصلّي إعادتها.[١٩] للمزيد من التفاصيل عن الخشوع في الصلاة وأسبابه وما يمنع منه الاطّلاع على المقالاتات الآتية: ((ما هو الخشوع في الصلاة)). ((ما يمنع الخشوع في الصلاة)). الهامش * السترة: وهو ما يجعله المُصلّي من حائط أو عمود، أو كرسي؛ لمنع المرور بينه وبين مكان سجوده، وهي مشروعة للإمام وللمنفرد، إلّا أنّها في حقّ الإمام آكد؛ لأنّ صلاة المأموم تابعة لصلاته، ودليلها قول الرسول -صلى الله عليه وسلم-: (إذا قامَ أحَدُكُمْ يُصَلِّي، فإنَّه يَسْتُرُهُ إذا كانَ بيْنَ يَدَيْهِ مِثْلُ آخِرَةِ الرَّحْلِ).[٢٠][٢١]




 توقيع :

رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:39 AM



vbulletin
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas

الاعلانات النصيه
شبكة همس الشوق مركز تحميل همس الشوق الشات الكتابي همس الشوق مملكة خواطر العشاق المصممه قمر ديزاين شبكة همس الشوق
شبكة همس الشوق شبكة همس الشوق شبكة همس الشوق شبكة همس الشوق شبكة همس الشوق شبكة همس الشوق

 

{ تذكير الصلاة عماد الدين   )
   
||

Content Relevant URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83